مراسلة الادارة


  • تذكرني؟

    معنى الشريعة الاسلامية

    شاطر

    محمد انوار


    ذكر السمك النمر
    مشآرڪآتي : 849
    عُمرِـے• : 42
    نِقاطے• : 4863
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010

    معنى الشريعة الاسلامية

    مُساهمة من طرف محمد انوار في الأربعاء 29 سبتمبر - 0:15


    الشريعة الإسلامية : هي جملة الأوامر الإلهية ، التي تنظم حياة كل مسلم من جميع وجوهها ، وهي تشتمل على أحكام خاصة بالعبادات والشعائر الدينية ، كما تشتمل على قواعد سياسية وقانونية ، وعلى تفاصيل آداب الطهارة وصور التحية وآداب الأكل وعيادة المرضى .

    فالشريعة ـ في اللغة ـ مأخوذة من الشين والراء والعين ، وهي أصل واحد ، يدل على شيء يُفْتح في امتدادٍ يكون فيه؛ وإلى هذا الأصل ترجع استعمالات ما يُشتقُ من هذه المادة اللغوية ، فيقال:

    (شَرَعَ) الواردُ شَرْعاً : تناول الماء بفيه. وشرع المنزلُ : دنا من الطريق. وشرع فلانٌ يفعل كذا : أخذ يفعل. و شرع الشيءَ: أعلاه و أظهرَه.ُ وشرع الدِّينَ: سَنَّه وبَّينه. وشرعَ المنزلُ: دنا من الطريق … ويستعمل هذا الفعل مضعّفاً فيقال: شرَّعَ ، وهو مبالغة في (شَرَع). ويقال: شرع الطريقَ: مدّه ومهّده.

    و(الشَّارع ) في الشيء : البادئ فيه. والشَّارع: الطريق الأعظم في المدينة.

    و( الشَّرْع ) أصله: نهج الطريق الواضح. والشَّرع أيضاً: ما شرعه الله تعالى. أظهره وأوضحه ويقال: الناس في هذا شَرْع وشَرَعٌ : سواء. والشرع مصدر ثم استعير للطريق النهج ـ كما سبق ـ فقيل : شِرْعة بالكسر: الطريق والدّين والمذهب المستقيم. , والشّرع والشّريعة مثله مأخوذ من الشّريعة , وهي مورد النّاس للاستقاء , ولا تسمى شريعة حتى يكون الماء عِدّاً لا انقطاع فيه ، ويكون ظاهراً مَعيِناً لا يسقى بالرِّشَاء (الحبْل). واشتق من ذلك: الشِّرعة في الدين. وسمّيت بذلك لوضوحها وظهورها ، و( المَشْرعة ) : شريعة الماء ، وتُجمع على مَشَارع. و( المشروع ) : ما سوّغه الشَّرْع.

    والشريعة الإسلامية هي أبرز مظهر يميز أسلوب الحياة الإسلامية ، وهي لب الإسلام . بما تتضمنه من موضوعات قانونية لا تزال تكون عنصرا مهما ، إن لم يكن أهم عنصر ، في الصراع القائم في عالم الإسلام اليوم بين الاتجاه التقليدي ـ الذي يستمسك بالتراث الماضي ، واتجاه التجديد الناتج عن تأثير الآراء الغربية .

    وتعتبر الشريعة الإسلامية كذلك مثالا خاصا ، لما يمكن أن يسمى قانونا دينيا . بل إن التشريعين المقدسين الآخرين ، واللذين هما أقرب ما يكونان إلى الشريعة الإسلامية من الناحيتين التاريخية والجغرافية ، وهما الشريعة اليهودية والقانون الكنسي ، يختلفان عن الشريعة الإسلامية اختلافا ملموسا ، ذلك لأن الشريعة الإسلامية أكثر تنوعا في صورتها مما في التشريعين المذكورين ، لأنها جاءت نتيجة نظر وتدقيق من الناحية الدينية في موضوعات للقانون ، كانت بعيدة عن أن تتخذ صورة واحدة . وهنا نلاحظ أن ما ورد بالشرائع السابقة هو شرع لنا وذلك آخذا من المنقول أي النص وهو ﴿ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ ﴾ الأنعام :90 .

    Achraf EL BIGA


    ذكر القوس الحصان
    مشآرڪآتي : 180
    عُمرِـے• : 26
    نِقاطے• : 2926
    تاريخ التسجيل : 22/10/2009

    رد: معنى الشريعة الاسلامية

    مُساهمة من طرف Achraf EL BIGA في الأربعاء 29 سبتمبر - 14:13

    سلام الله عليكم
    جوزيت كل خير أخى الفاضل على عرض هذا الموضوع القيم والمفيد
    اكرمك الله واعزك اخي
    لك مجهود ملموس في المنتدى احييك عليه

    Mr.A-OUEDGHIRI


    ذكر الجدي الحصان
    مشآرڪآتي : 1497
    عُمرِـے• : 26
    نِقاطے• : 5013
    تاريخ التسجيل : 27/12/2008

    رد: معنى الشريعة الاسلامية

    مُساهمة من طرف Mr.A-OUEDGHIRI في الأربعاء 29 سبتمبر - 20:11

    شكرا لك اخي الكريم
    مساهمة طيبة من انسان طيب
    واصل اخي وفقك الله


    _________________________________________
    الادارة العامة للمنتديات

    محمد انوار


    ذكر السمك النمر
    مشآرڪآتي : 849
    عُمرِـے• : 42
    نِقاطے• : 4863
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010

    رد: معنى الشريعة الاسلامية

    مُساهمة من طرف محمد انوار في الأربعاء 29 سبتمبر - 22:32

    في الخدمة

    hamtaro


    ذكر الجدي الثعبان
    مشآرڪآتي : 44
    عُمرِـے• : 27
    نِقاطے• : 1199
    تاريخ التسجيل : 28/12/2013

    رد: معنى الشريعة الاسلامية

    مُساهمة من طرف hamtaro في الإثنين 27 يناير - 14:55

    merci bcp

    abdelkahar


    ذكر العقرب الكلب
    مشآرڪآتي : 3
    عُمرِـے• : 22
    نِقاطے• : 834
    تاريخ التسجيل : 17/11/2014

    رد: معنى الشريعة الاسلامية

    مُساهمة من طرف abdelkahar في الأربعاء 10 ديسمبر - 13:10

    شكرا لك أخي الكريم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 فبراير - 7:02